الأحد، 19 فبراير، 2012

السلام النفسى Peace psychological





قال الله تعالى : { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } [النور : 61] .

فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً ---اى ان السلام على النفس خير على من يسلم على نفسه  لانها اولا طاعه لله --- وثانيا  يحس الانسان  بهدود النفسى فى البيت --- جعل الملائكه ترد عليه السلام  ولا يكون الشيطان فى البيت  ويكون الخير لانسان والرحمه وبركه من الله
 Vslmoa yourselves greeting from God's blessing --- any good self that peace is better than delivers on the same because it is obedience to God first, and secondly --- Human Bhdod feels psychological in the House --- make the angels are not peace be upon him be the devil in the House and be good for humans and the Mercy and blessing from God
{ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } أي: سلامكم بقولكم: " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته " أو " السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين " إذ تدخلون البيوت، { تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ } أي: قد شرعها لكم، وجعلها تحيتكم، { مُبَارَكَةً } لاشتمالها على السلامة من النقص، وحصول الرحمة والبركة والنماء والزيادة، { طَيِّبَةً } لأنها من الكلم الطيب المحبوب عند الله، الذي فيه طيب نفس للمُحيا، ومحبة
وجلب مودة. تفسير السعدي
Allah says: {If you enter houses salute Vslmoa yourselves from God's blessing good} [Nur: 61].
{Greetings from God's blessing good 'ie, your peace return to ye, "Peace be upon you and God's mercy and blessings" or "Peace be on us and on the righteous slaves of Allah" as you enter the houses, {greeting from Allah,' ie, has prescribed to you, and make them greet you, {blessing ! because it involves the safety of the shortage, and obtain mercy and blessing, development and growth, {good} to be from good speech at the beloved of God, in which the good of the same visage, and the love and bring love. Tafseer al-Sa'di

الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

كيف تحب نفسك وكيف تكون سعيد: كيف تفصيل بين مشاكل البيت وبين العمل والعكس

كيف تحب نفسك وكيف تكون سعيد: كيف تفصيل بين مشاكل البيت وبين العمل والعكس: "السلام عليكم اولا \ الرحه تعطى لتفكير الصحيح لحل المشكلات وقيام بعمل على اعلى مستوى ويتطلب ذلك 1 - عدم خلط المشكله سوى كان متعلقه با..."

كيف تفصيل بين مشاكل البيت وبين العمل والعكس

السلام عليكم
اولا \ الرحه  تعطى لتفكير الصحيح  لحل المشكلات وقيام بعمل على اعلى مستوى
ويتطلب ذلك 1-  عدم خلط  المشكله سوى كان متعلقه بالبيت او العمل  وعند الخلط يصعب الحل فتكون مشكله فى البيت وفى العمل فكلا يوثر على الاخر
2-تعليم الصبر على حل المشكله وتعليم  اكتساب الخبره ومهارات  لحل المشكلات  وتعليم الفصل بين المشكله وبين العمل
3- الاستعداد لحل المشكلات  فكلما كان الانسان مستعد كان يساعده على حل المشكلات بسرعه
ويكون ذلك من التعليم من الاخرين مع  التطوير لان كل مشكله تختلف عن الاخره
4- التوكل على الله  لان الله يعطى للانسان الصبر وتحمل المسئوليه والاسمرار  فى حل  المشكله ويعطى الله الامل لللانسان فى المستقبل بمعرفة بان اى مشكله لها حل - وعدم جعل المشكله صعبه حلها   لتمكن من حلها باذن الله
**********************
ومواجهة المشكلة يتطلب تحليلها ، والعمل المنظم للتغلب عليها إجراء الخطوات الآتية :
1. تحديد طبيعة المشكلة، وتحليلها إلى أجزاء بحيث يسهل تناولها وإيجاد حلول لها .
2. التخطيط الدقيق ، ويتضمن تحديد القوى البشرية ، والموارد المالية ، والوسائل المعينة ، والمهارات المطلوبة ، والزمن اللازم.
3. جمع المعلومات وتحديد مصادرها وكيفية الحصول عليها .
4. جمع وتوليد الأفكار للتعامل معها، وحصر الخيارات المتوفرة.
5. تقييم الأفكار المقترحة والخيارات المتاحة وفق أسس موضوعية.
6. اختيار الحل الملائم واختباره تمهيداً لقبوله واعتماده.

غير أن ( جون هيني ) يرى أن التعليم باستخدام أسلوب حل المشكلات يتم في سبع خطوات هي: (6)
تحديد المشكلة أو توليدها وفهم معناها .
1. إعادة صياغى المشكلة في صيغة تسمح بالبحث عنها .
2. التخطيط المفصل للعمل التجريبي .
3. تنفيذ العمل التجريبي .
4. استخلاص البيانات وعرضها على شكل تقارير .
5. تفسير البيانات .
6. تقويم الخطوات المتبعة في حل المشكلة وتقويم النتيجة النهائية .

وقد تعرّض هايس 1981 Hayes لهذه الخطوات بشيء من التفصيل كالآتي: (7)
1- تحديد المشكلة، وهذا التحديد يقتضي:
أ- التعرف على موقع المشكلة في الموقف.
ب- تحديد عناصر الهدف.
ج- تحديد العناصر المسببة للعقبات.
د- تحديد المشكلات الأساسية والثانوية.

2- توضيح المشكلة من خلال:
أ- تعريف المصطلحات.
ب- تحديد العناصر الرئيسة.
ج- توضيح عناصر المشكلة بالأشكال والصور وما شابه ذلك.

3- بناء خطة الحل، ويتم بذلك بـ:
أ- إعادة صياغة المشكلة بصورة واضحة ومحددة.
ب- اختيار أفضل الأساليب ملاءمة لتنفيذ الخطة.
ج- وضع استراتيجية لمواجهة المعوقات المتوقعة.

4- توضيح الخطة بـ:
أ- مراقبة العملية التي يجري تنفيذها.
ب- تذليل المعوقات الطارئة.
ج- تعديل الخطة حسبما تقتضيه الظروف الطارئة.

5- الاستنتاج ويتضمن:
أ- صياغة النتائج التي يتم التوصل إليها بصورة واضحة.
ب- تعليل النتائج بالأدلة العلمية.

6- التقويم ويكون من خلال:
أ- التحقق من نجاعة الأساليب المتبعة.
ب- التحقق من صحة النتائج التي تمّ التوصل إليها.

وأما ستيرنبيرج (1992 Sternberg) فقد اقترح استراتيجية تتألف من ثماني خطوات هي : (8)
1 – الإحساس بوجود مشكلة .
2 – تحديد طبيعة المشكلة بوضوح والتعرف على عواملها وأسبابها .
3 – تحديد متطلبات الحل .
4 – وضع خطة الحل .
5 – بدء تنفيذ الخطة .
6 – متابعة عملية التنفيذ بصورة منظمة ومستمرة .
7 – مراجعة الخطة وتعديلها وتنقيحها .
8 – تقيم حل المشكلة والاستعداد لمواجهة مشكلة أخرى أو مشكلة مستقبليبة تنجم عن الحل الناتج للمشكلة الأولى .

نخلص مما سبق إلى أن خطوات التعلم بأسلوب حل المشكلات تتلخص في :
1 – الإحساس بوجود مشكلة .
2 – تحديد طبيعة المشكلة وصياغتها بصورة تسمح بالتعامل معها .
3 – توظيف الخبرات وجمع المعلومات اللازمة للحل .
4 – صياغة الفرضيات ووضع خطة للحل .
5 – مناقشة الفرضيات واقتراح حل بناء على المعطيات .
6 – تقويم الحل .